بالنسبة للمرأة تكمن أهمية فحوصات الخصوبة في تشخيص السبب المتوقع لتأخر الانجاب وأهمهم عندالمرأة

أسباب تتعلق بالتبويض ,قناة فالوب أو الرحم

وتشمل الفحوصات الخاصة بالمرأة:

  • الأشعة التليفيزيونية (ثنائية أو ثلاثية الأبعاد) وتوضح حجم وشكل الرحم والتأكد من خلوه من العيوب الخلقية كالحاجز الرحمي أو الأمراض المستجدة كاللوفة الرحمية كما توضح حجم المبيض ووالبويضه وعلامات حدوث التبويض وخلو المبيض من الأورام وتستطيع من خلالها تقييم سمك وشكل بطانة الرحم
  • تحليل دم للكشف عن الهرمونات المتعلقة بحدوث التبويض وتقييم وظيفة ومخزون المبيض وتتم عادة سحب العينة ثاني أو ثالث يوم الدورة الشهرية وأهم هذه الهرمونات (FSH,LH,E2,TSH,PRL,AMH,Progesteron)

أشعة بالصبغة علي الرحم والأنابيب: وتوضح شكل تجويف الرحم وخلوه من العيوب الخلقية والأمراض وتعطي انطباعا عن شكل أنابيب قناة فالوب وتستثني وجود الأنسداد بها

وبالنسبة للزوج فتحليل السائل المنوي يعد أهم فحوصات الخصوبة

واهم العناصر بتحليل السائل المنوي هي الحركة والعدد ونسبة التشوهات وطبقاً لمعايير منظمة الصحة العالمية لعام ٢٠١٤ يعد التحليل جيد إذا زاد العدد عن ٢٠مليون حيوان منوي بالمللي واحد وزادت الحركة الأمامية عن ٣٢٪؜ ونسبة التشوهات اقل من ٩٦٪؜

وقد يتم الاستعانة بفحوصات اخري في حالة وجود ضعف بعناصر تحليل السائل المنوي كتحليل دم لتقييم الهرمونات المسئولة عن تنظيم عملية انتاج الحيوانات المنوية ك(FSH,LH,TSH,PRL,testosterone)

وقد يتم الاستعانة بأشعة الدوبلر علي الخصية لتشخيص حالات دوالي الخصيتين