جدول المحتويات

ما هي فكرة مخزون البويضات وهل يمكن للمرأة أن تنتج بويضات جديدة إن كان المخزون عندها قليلا؟

● تولد النساء بعدد كبير من البويضات في مخزون المبيض يتراوح من ١ الى ٢ مليون بويضة ولا يتم انتاج أي بويضات جديدة بعد أن تولد المرأة وهذا غير طبيعة الحيوانات المنوية التي يستمر انتاجها طول عمر الرجل. و تقل أعداد البويضات مع مرور الوقت لتصبح عند سن البلوغ حوالي ٤٠٠ الف بويضة وعند كل امرأة يبدأ عدد كبير من البويضات في النمو شهريا يتراوح عددهم من ٧٠٠ الى ١٠٠٠ بويضة شهريا تصل منهم بويضة واحدة فقط للتبويض وتموت باقي البويضات.

هل تؤثر المنشطات على مخزون البويضات؟

وعند اعطاء السيدة منشطات تحتوي على هرمون FSH فان بعض من هذه البويضات ينمو ويصل للتبويض ويتم انقاذهم من الموت وتعتمد فكرة التنشيط أثناء الحقن المجهري على هذه الحقيقة حيث نستطيع بالتنشيط منع كثير من هذه البويضات من الموت وبالتالي الحصول على عدد كبير من البويضات بالتنشيط قد يصل الى ١٥ بويضة او أكثر. وجدير بالذكر ان مخزون البويضات لا يتأثر بالتنشيط لان عدد البويضات التي يتم تنشيطها كانت ستموت لو لم يتم إعطاء منشطات في جميع الاحوال.

لماذا لا تنتج المرأة ذات المخزون الضعيف عددا كبيرا من البويضات؟

أنه من المعروف أن عدد البويضات التي يمكن الحصول عليها بالتنشيط يرتبط ارتباطا وثيقا بمخزون البويضات فاذا كان المخزون قليلا فلا يمكن الحصول على عدد كبير من البويضات مهما زادت جرعه التنشيط.

هل ينقطع الطمث عند انتهاء مخزون البويضات؟

ومن المعروف ان مخزون البويضات يصل الى مستوى حرج (حوالي ٢٥ ألف بويضة) في سن ٣٧ ويستمر في التناقص حتى يصل الى ١٠٠٠ بويضة في سن اليأس وعندها ينقطع الطمث وهو يحدث في متوسط عمر 51 عامًا. ولم تعد البويضات المتبقية تستجيب لهرمونFSH

● بالنسبة لانقطاع الطمث فهو النهاية المطلقة للسنوات الإنجابية. ومع ذلك، تفقد النساء عادة القدرة على الحمل في أوائل الأربعينات من العمر أي حوالي٥-١٠ سنوات قبل انتهاء الإباضة والحيض

ما هو أفضل سن تنتج فيه البويضات؟

يتم إنتاج عدد كبير من البويضات عالية الجودة في منتصف العشرينات من عمر المرأة. وبالتالي فإن هذا هو أفضل وقت ينتج فيه البويضات وتنتج النساء من أوائل إلى منتصف الثلاثينيات عددًا أقل من البويضات تدريجياً

كيف يتم قياس مخزون المبيضين؟

  • يعتبر تحليل مخزون المبيض AMHهو الوسيلة الأكثر دقة لمعرفة مخزون البويضات المتبقي في المبيضين ففي التحليل يتم الكشف عن نسبة هرمون (AMH) Anti-Mullerian hormone في الدم فكلما قلت نسبة الهرمون دل ذلك على قلة مخزون البويضات في المبيض وكلما زادت النسبة دل ذلك على كثرة مخزون البويضات اي زيادة الخصوبة عند المرأة. ويتم اجراء التحليل عن طريق اخذ عينة من الدم في اي وقت من الشهر.
    • النسبة المرتفعة: (أكثر من ٤,٧) نانوجرام/ ملليمتر
    • النسبة الطبيعية: (١,٥-٤,٧) نانوجرام/ ملليمتر
    • النسبة اقل من الطبيعية: (١-١,٥) نانوجرام/ ملليمتر
    • النسبة المنخفضة: (٠,٥-١) نانوجرام/ ملليمتر
    • النسبة المنخفضة جدا: (٠-٠,٥) نانوجرام/ ملليمتر

ما هي أسباب نقص مخزون المبيض؟

العامل الأول الذى يؤثر في هذه المشكلة هو السن فمع تقدم العمر يقل المخزون تدريجيا، ولاحظنا أن البعض يقل عندهن ولا يكفيهن إلا لعمر ٢٠ عاما، ويعود ذلك لأن العدد قليل منذ الولادة، أو أنه هناك عيوب كروموسوميه في المبيض تقلل المخزون، أو مرض مناعي يهاجم البويضات، أو التهاب في الحوض أو بطانة رحم مهاجرة تترك أكياسا عند إزالتها تتسبب في نقص المخزون، أو أورام المبيض أحيانا هي ما تقوم بالتآكل، وكذلك الأورام السرطانية تؤدى إلى استئصال المبيض، كما أن جرح المبيض من جراء العمليات الجراحية مثل كي المبيض أو استئصال لكيس، يجعل الجهاز المناعي ينتج خلايا ضده على أنه جسم غريب ويحدث له تآكل.

● يلجا الأطباء إلي القيام بالتحليل لمعرفة نسبة مخزون البويضات عند المقبلين علي عملية أطفال الأنابيب أو الحقن المجهري لتحديد البروتكول المناسب للعلاج لأنه يعطي مؤشر عن مدي استجابة المرأة لأدوية التنشيط .

هل يساعد معرفة مخزون المبيضين في تحديد بروتوكول العلاج في الحقن المجهري؟

في حالات النسب المنخفضة من هرمون AMH يعطي جرعات أعلي من أدويه الهرمونات المنشطة للمبيض لتجنب الاستجابة الضعيفة للعلاج وعلى العكس تماما في حالات النسب الطبيعة للهرمون يرجي اعطاء المريضة جرعات أقل من أدويه التنشيط لتفادي فرط التنشيط. يتم تعديل بروتوكول العلاج وفقا لمخزون البويضات لكل حالة.

  • أيضا يعتمد الأطباء على اختبار AFC الذي يجري بجهاز أشعه الموجات الصوتية المهبلية لتحديد مخزون المبيض.