جدول المحتويات

ما هو الحقن المجهري بالتفصيل؟ إذا كان هذا السؤال يدور في ذهنك وتبحث عن الإجابة، فأنت تشعر بالقلق حيال ذلك الإجراء، خاصة أنها تجربتك الأولى مع الحقن، لذا نساعدك من خلال المزيد من المعلومات التي تفيدك قبل وبعد الحقن المجهري وكافة مراحله بالتفصيل، ونقدم لك العديد من النصائح التي ستحتاج إليها خلال رحلتك مع الحقن المجهري، وكيف ينجح وما هي أسباب فشل العديد من التجارب؟ كل ما تود معرفته مٌجمعًا في السطور أدناه.

ما هو الحقن المجهري بالتفصيل؟

الحقن المجهري أو الإخصاب في المختبر "IVF" هو أحد الإجراءات المستخدمة للمساعدة على الإنجاب لأولئك الأشخاص الذين يعانون من مشكلات الخصوبة، وتتم عن طريق حقن حيوان منوي واحد داخل بويضة واحدة ناضجة.

وتظل البويضة في المختبر تحت المراقبة من قبل الطبيب لعدة أيام حتى تصبح جنينًا ثم إعادتها داخل الرحم.

وإليك مراحل عملية الحقن المجهري بالتفصيل.

كيف يتم الحقن المجهري؟

تشمل عملية الحقن المجهري عدة مراحل أو خطوات، تشمل الآتي:

1. تحفيز المبيض

يتم تحفيز المبيض عن طريق بعض الهرمونات القابلة للحقن التي يصفها الطبيب لإنتاج عدة بويضات بدلًا من البويضة الواحدة الشهرية، بالإضافة لبعض الأدوية التي تساعد البويضات على النضوج.

وذلك لمدة لا تقل عن 10 أيام ولا تزيد عن 4 أسابيع يتم خلالها مراقبة مستوى هرمون الإستروجين في الدم ومراقبة بصيلات البويضات من خلال الموجات فوق الصوتية.

2. سحب البويضات

عادة يتم إجراء سحب البويضات عن طريق تخدير السيدة أولًا وتستخدم الموجات فوق الصوتية عبر المهبل واستخراج البويضات ووضعها في حاضنة.

3. تجهيز الحيوانات المنوية

يتم أخذ عينة من السائل المنوي للرجل صباح يوم إجراء العملية، ويمكن تجميد الحيوانات المنوية سابقًا، وفي بعض الحالات يمكن سحبها من الخصيتين من خلال إجراء عملية جراحية، ويتم اختيار أفضل الحيوانات المنوية عن طريقة الطرد المركزي أو وسط خاص لفصل الحيوانات المنوية الأكثر جودة عن غيرها من المحطمة أو المشوهة.

4. التخصيب

التخصيب باستخدام إبرة زجاجية لحقن الحيوان المنوي مباشرة داخل سيتوبلازم البويضة، وينتظر الطبيب مدة 20 ساعة للتأكد من حدوث الإخصاب، وتظل البويضات المخصبة لمدة 6 أيام في المختبر حتى تصبح جنينًا.

5. نقل الأجنة

بعد مرحلة التخصيب تستمر الأم في تناول الهرمونات بدعم بطانة الرحم، وبعد مرور 5 : 6 أيام من عملية التخصيب تذهب للطبيب لإجراء نقل الأجنة.

وهو آخر خطوات عملية الحقن المجهري، ويجرى قبل ذلك الاختبار الجيني وهو فحص الجنين جينيًا قبل النقل إلى الرحم لمعرفة إذا كان الجنين طبيعي كروموسوميًا وليس هناك أمراض وراثية.

ويتم نقل الجنين بواسطة أنبوب لين يطلق عليه القسطرة، موجهًا بالموجات فوق الصوتية إلى الرحم.

ولكن، بعد معرفتك بما هو الحقن المجهري بالتفصيل، وكيف يتم، ننتقل إلى أسباب إجراء عملية الحقن المجهري، دعنا نخبرك.

أسباب اللجوء للحقن المجهري

تتعلق أسباب اللجوء للحقن المجهري بالعقم، وينصح به الطبيب عند تشخيص الحالة بأحد مشكلات الخصوبة، مثل:

  • التهاب بطانة الرحم.
  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية.
  • تشوهات وضعف حركة الحيوانات المنوية.
  • مخاط عنق الرحم غير المستقبلي.
  • مشاكل في البويضات.
  • انخفاض الخصوبة عند النساء فوق 40 سنة.
  • انسداد قناة فالوب.
  • أسباب عقم مجهولة.

إليك بالتفصيل: متى نلجأ للحقن المجهري.

مزايا عمليات الحقن المجهري

توجد العديد من مزايا عمليات الحقن المجهري، والتي تجعلها الخيار الأفضل في حالات العقم، مثل:

  • زيادة فرصة الإنجاب للأشخاص الذين يعانون من العقم.
  • يمكن الاحتفاظ بالعديد من الأجنة وإعادة الحقن مرة أخرى بأقل من التكلفة الأولى.
  • زيادة نشاط المبيض يزيد من احتمال حدوث الحمل بصورة طبيعية بعد الحقن المجهري.
  • ارتفاع نسبة نجاح عمليات الحقن المجهري.

عيوب عملية الحقن المجهري

مثل كافة الإجراءات الطبية هناك عيوب لعملية الحقن المجهري، تتمثل في الآتي:

  • عادة لا تنجح التجربة الأولى من الحقن المجهري، خاصة إذا كانت هناك مشاكل في الرحم، أو ضعف الحيوان المنوي.
  • زيادة احتمال الحمل في أكثر من جنين إذا تم نقل العديد من الأجنة للرحم.
  • يمكن حدوث الحمل خارج الرحم وذلك يتوقف على كفاءة الطبيب.
  • ارتفاع تكلفة الحقن المجهري.

شروط نجاح الحقن المجهري

يعتمد نجاح الحقن المجهري على مجموعة من العوامل أو الشروط والتي تشمل أسباب العقم ذاتها، وغيرها من الشروط، مثل:

  • مكان إجراء عملية الحقن المجهري، ومستوى كفاءة الطبيب.
  • استخدام بويضات مجمدة أو طازجة.
  • استخدام بويضات السيدة ذاتها أو هي بويضات متبرعة أخرى.
  • الحالة الصحية والعمر الخاص بالأم.
  • توفر تفاصيل واضحة حول تجويف الرحم وطوله.
  • عدم وجود معيقات في الرحم مثل مخاط عنق الرحم أو النزيف.
  • الراحة بعد إتمام عملية الحقن المجهري لمدة 30 دقيقة، وعدم بذل مجهود خاصة في الثلاثة أشهر الأولى.

كم تستغرق عملية الحقن المجهري

تستغرق عملية الحقن المجهري بين 30 إلى 45 دقيقة، وهي ليست عملية جراحية، ولكن يتم استخدام أنبوب لين موجه بالموجات فوق الصوتية، وتبدأ السيدة في التجهيز للعملية قبل ساعة من إجرائها.

هل يوجد مخاطر للحقن المجهري؟

يجب أن تعلمي أن الطبيب ينصحك بالحقن المجهري لأن فوائده تفوق مخاطره، ولكن لأننا نجيبك على ما هو الحقن المجهري بالتفصيل فوجب علينا أن نذكرك بمخاطر الحقن المجهري التي يمكن أن تحدث في بعض الحالات النادرة.

إليك الآثار الجانبية للحقن المجهري:

  • تلف بعض البويضات.
  • فشل عملية التخصيب.
  • زيادة فرص حدوث الحمل المتعدد مثل 3 أو 4 أجنة.
  • زيادة خطر التعرض للولادة المبكرة.
  • نقص وزن الطفل.
  • التعرض للإجهاض.

كيفية الاستعداد للحقن المجهري

الاستعداد للحقن المجهري هو مجموعة من الفحوصات والتحاليل اللازمة قبل البدء في مراحل الحقن، وتشمل خطوات الاستعداد ما يلي:

1. اختبار احتياطي المبيض

يتم فحص المبيض عن طريق الموجات فوق الصوتية لمعرفة مدى استجابته لأدوية الخصوبة، وعمل تحليل لمعرفة مستوى هرمون الأستروجين في الدم.

2. فحص الفيروسات

يخضع الرجل والمرأة لفحص الأمراض المعدية، مثل مرض نقص المناعة " الإيدز".

3. تحليل السائل المنوي

يقوم الطبيب بتحليل السائل المنوي لتقييم الخصوبة، ومعرفة حالة الحيوانات المنوية.

4. تجربة نقل الأجنة

قد يلجأ الطبيب لتجربة نقل جنين وهمي داخل الرحم لمعرفة الطريقة الأكثر نجاحًا لنقل الجنين وتحديد عمق تجويف الرحم.

5. فحص الرحم

وهي آخر مراحل الاستعداد للحقن المجهري، وتتم باستخدام منظار الرحم.

أهمية منظار الرحم قبل الحقن المجهري

أهمية منظار الرحم قبل الحقن المجهري ترجع إلى أنه يقوم بفحص الرحم من خلال تصويره بالموجات فوق الصوتية لمعرفة إذا كان هناك مخاط حول عنق الرحم أو نزيف وتحديد عمق وطول الرحم.

تأثير الحقن المجهري على نمو الطفل

كما في الحمل التلقائي توجد نسبة خطر أن يولد الطفل بعيوب خلقي، لكنها أعلى قليلًا في حالة طفل الحقن المجهري، حيث تبلغ نسبة إصابة طفل الحقن المجهري بمشاكل في النمو من 1.5 إلى 3 بالمائة.

وأشارت الدراسات إلى وجود بعض مشاكل النمو المتعلقة بالحقن المجهري، مثل:

  • متلازمة انجلمان.
  • متلازمة بيكويث ويدمان.
  • متلازمة المبال التحتي.
  • تشوهات الكروموسومات الجنسية.

كما تشير بعض الأبحاث إلى أن طفل الحقن المجهري قد يصاب بالعقم أيضًا مثل الوالدين وهي أسباب وراثية.

أدوية الحقن المجهري

أدوية الحقن المجهري يحددها الطبيب وفقًا لكل حالة، وتعتمد عادة على أسباب العقم، وإليك قائمة بأكثر أدوية الحقن المجهري شيوعًا:

  • كلوميد "سترات الكلوميفين".
  • ميتفورمين.
  • الغدد التناسلية.
  • بروموكريبتين.
  • كابيرجولين.
  • مضادات الأكسدة والفيتامينات.

وهي مجموعة من الأدوية لا يتم صرفها بدون وصفة طبية، ويحظر استخدامها من تلقاء نفسك.

تعرفي أيضًا على: البروتوكول الطويل للحقن المجهري.

نصائح قبل الحقن المجهري بشهر

يٌفضل عدم استخدام أيًا من الإرشادات التي يخبرك بها الآخرين بناءً على تجربتهم الخاصة أو تلك المنتشرة على الإنترنت قبل استشارة الطبيب، وإليك عدة نصائح قبل الحقن المجهري:

  • تناول حمض الفوليك وفيتامين D و B.
  • ترطيب جسمك وتناول المزيد من السوائل لتغذية العضلات.
  • تناول الخضار وتجنب منتجات الألبان والكربوهيدرات.
  • تدفئة منطقة أسفل البطن.
  • ممارسة الرياضة مثل اليوجا والمشي، وتجنب الرياضة التي ترهق العضلات.
  • الحفاظ على الطاقة الإيجابية واسترخاء الأعصاب والسعادة.

تعرفي أيضًا على: الأكل الممنوع بعد الحقن المجهري.

نصائح للرجل قبل الحقن المجهري

خلال مراحل الحقن المجهري توجد مرحلة رئيسية تتعلق بالرجل، وهي أخذ عينة الحيوانات المنوية، والتي يجب أن يحاول تحسينها قدر الإمكان وذلك من خلال بعض النصائح التي تساعد على ذلك، مثل:

  • الإقلاع عن التدخين.
  • زيادة الاهتمام بنفسه صحيًا من خلال اتباع نظام غذائي غني بالفيتامينات.
  • تعديل أنماط النوم، الراحة ليلًا والاستيقاظ صباحًا.
  • التوقف عن ممارسة العلاقة الحميمية لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام قبل العينة.
  • ممارسة الرياضة وتناول الخضراوات واللحوم الحمراء.
  • الحفاظ على الحالة المزاجية وتعزيز الطاقة الإيجابية وتجنب الضغط النفسي.

الفرق بين الحقن المجهري وأطفال الأنابيب بالتفصيل

الفرق بين الحقن المجهري وأطفال الأنابيب بالرغم من أن كلاهما عملية إخصاب في المختبر، إلا أن الحقن المجهري يتم من خلال حقن الحيوان المنوي مباشرة داخل البويضة الناضجة.

بينما عملية أطفال الأنابيب تتم عن طريق جمع البويضات ووضعها في طبق بالمختبر وإضافة 50000 من الحيوانات المنوية معها وتركهم حتى يحدث الإخصاب.

إليك بالتفصيل: الفرق بين الحقن المجهري والتلقيح الصناعي وأطفال الأنابيب.

نصائح للحامل في الشهر الأول بعد الحقن المجهري

هناك العديد من المخاطر التي عليك تجنبها بعد العملية، لذا نقدم عدة نصائح للحامل في الشهر الأول بعد الحقن المجهري، اتبع الآتي:

  • الحصول على قسط كافِ من النوم والراحة.
  • عدم القيام بالعلاقة الحميمة.
  • تجنب ممارسة الرياضة وكافة الأنشطة اليومية الطبيعية.
  • التغذية الصحية التي ينصحك بها الطبيب وخاصة الخضراوات والبروتين والألياف.
  • تجنب تناول الكحول أو الكافيين والنيكوتين.
  • الاستحمام بالماء الدافئ أو البارد وتجنب الحرارة المرتفعة.
  • تحدثِ مع المقربين من الأصدقاء والعائلة واجعلهم يساندونك خلال هذه الفترة.

ما هي أعراض وعلامات نجاح الحقن المجهري بالتفصيل؟

عادة ترغب النساء في معرفة نتيجة الحقن قبل موعد الفحص عند الطبيب، لذا تراقب ظهور بعض أعراض الحمل.

ولكن التأكد من نجاح الحقن يتم عن طريق اختبار الدم، وفحص الطبيب فقط، وإليك أعراض نجاح الحقن المجهري بالتفصيل والتي يمكن أن تظهر على البعض:

  • نزيف الدم غامق اللون الذي يدل على انغراس الجنين بجدار الرحم.
  • الشعور بآلام تقلصات الرحم الناتجة عن استقبال الجنين داخل عمق الرحم.
  • تورم أو انتفاخ الثديين وآلام الحلمات.
  • كثرة الإفرازات المهبلية.
  • عدم نزول الدورة الشهرية.
  • الغثيان والقيء.

هل عملية الحقن المجهري مؤلمة

عملية الحقن المجهري نسبيًا ليست مؤلمة، ويتم استخدام التخدير لتجنب الآلام في مرحلتي سحب البويضات ونقل الأجنة داخل الرحم، ولكن يظل معدل الاستجابة للألم مختلف بين الأشخاص، قد تعاني المرأة أثناء الإجراء الآتي:

  • تقلصات الرحم نتيجة تناول أدوية وهرمونات الخصوبة.
  • آلام مرحلة نقل الأجنة نتيجة دخول المنظار عنق الرحم.

إليك: البروتوكول القصير للحقن المجهري.

ما هي نسبة نجاح الحقن المجهري؟

نسبة نجاح الحقن المجهري تتوقف على العديد من العوامل مثل أسباب العقم والمكان الذي يتم به إجراء العملية، أيضًا والمرحلة العمرية للمرأة من أهم عوامل نجاح أو فشل الحقن، وإليك بعض الإحصائيات حول نسب نجاح الحقن المجهري متوقفًا على العمر:

  • 32.2 بالمائة في حالات النساء أقل من 35 سنة.
  • 27.7 بالمائة في حالات النساء بين 35 و 37 سنة.
  • 20.8 بالمائة في حالات النساء بين 38 و 39 سنة.
  • 13.6 بالمائة في حالات النساء بين 40 و 42 سنة.
  • 5 بالمائة في حالات النساء بين 43 و 44 سنة.
  • 1.9 بالمائة في حالات النساء فوق 44 سنة.

أسباب فشل الحقن المجهري

هناك بعض الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى فشل الحقن المجهري، مثل:

  • ضعف بطانة الرحم التي تؤدي إلى صعوبة حمل الجنين أو ثباته داخل الرحم.
  • عيوب خلقية بالرحم مثل الحاجز الرحمي والزوائد اللحمية التي تصعب انغراس الجنين بالرحم.
  • وجود اضطرابات جينية في الحيوانات المنوية مما يؤدي إلى صعوبة تكوين الجنين.
  • زيادة سمك الغلاف الخارجي للبويضة وعدم القدرة على حقنها بالحيوان المنوي.
  • إصابة الرحم الأورام الليفية الرحمية، وذلك يسبب عدم انغراس الجنين في بطانة الرحم.
  • ارتفاع نسبة نشاط الجهاز المناعي مما يكون أجسام مضادة تهاجم الجنين.

هل يمكن إعادة الحقن المجهري؟ ومتى؟

نعم، يمكن إعادة الحقن المجهري عدة مرات، ولا يعني فشل الحقن المجهري مرة أو اثنين أو أكثر أنه لا يمكن نجاحه، بل عادة ينصح الأطباء بتكرار الحقن وتجميد الأجنة والحيوانات المنوية من أجل استخدامهم مرة أخرى في حالة فشل الحقن أول أو ثاني مرة.

وعادة ينتظر الطبيب ثلاثة أشهر بعد عملية الحقن ثم يقوم بإجرائها مرة أخرى.

مجموعة من الأسئلة التي قد تفيدك حول ما هو الحقن المجهري بالتفصيل

إليك بعض الأسئلة التي تدور حول الموضوع وربما تحتاج إلى معرفة إجابتها:

هل يحدث حمل طبيعي بعد الحقن المجهري؟

من الممكن حدوث حمل طبيعي بعد الحقن المجهري نتيجة زيادة نشاط المبيض والهرمونات وأدوية الخصوبة التي تم تناولها، ولكن الأمر ليس مؤكدًا بالنسبة لجميع الحالات.

ما هي تكلفة الحقن المجهري؟

تختلف تكلفة الحقن المجهري وفقًا لمكان إجراء العملية، وأسباب العقم وكافة الفحوصات التي تتم أثناء العملية.