جدول المحتويات

قد تشعرين أن فترة الأسبوعين بين إرجاع الجنين ووقت إجراء اختبار الحمل أمد طويل من الدهر، وخلال تلك الفترة تقومي بمتابعة أي أعراض باهتمام شديد أملا في أن تكون أعراض نجاح الحقن المجهري. تمر كل سيدة بهذه الفترة، وكم تتمنى بزوالها بأسرع وقت. وعلى الرغم من أن بعض الأعراض قد تشير إلى نجاح الحقن إلا أنه قد يكون البعض الآخر ناتج عن أدوية الخصوبة التي تناولتيها أثناء رحلة العلاج.

فما هي أعراض نجاح الحقن المجهري التي تدل على الحمل؟ وما هي الأعراض التي تدل على ارتفاع نسبة هرمون الإستروجين الناتج عن الأدوية؟ وكيف تبدو عملية الحقن المجهري؟ في الفقرات التالية سنقدم لك كافة الأعراض والتفاصيل التي تساعدك في فهم ما يحدث لك أثناء تلك الفترة.

كيف تبدو عملية الحقن المجهري؟

هي عملية مجهرية تتم في المختبر بشكل دقيق معد له مسبقا وتبدأ دورة الحقن المجهري عادةً عن طريق تحفيز المبايض لإنتاج بويضات متعددة تمهيدا لسحبها للحقن. حيث يحقن حيوان منوي واحد في كل بويضة ناضجة، وتستغرق فترة العلاج من 21 إلى 25 يوما، وتمر هذه العملية بعدة مراحل سنذكرها في الفقرات التالية:

1. مرحلة تحفيز الإباضة

عن طريق المنشطات الهرمونية مثل قلم الخصوبة يساعد على وصول الجرعة بدقة حيث تبدأ الزوجة بتناولها في اليوم الثاني أو الثالث من الحيض لتحفيز إنتاج المبيض للعديد من البويضات تمهيدا لسحبها، ويتم المتابعة مع الطبيب في الأسبوعين التالين للتأكد من نضج البويضات بإجراء فحص الموجات فوق الصوتية، وإذا تم التأكد من تمام النضج تٌحقن الزوجة بهرمون الحمل " hcg"، قبل سحب البويضات ب36 ساعة تقريبا.

2. سحب البويضات

وهو إجراء غير مؤلم قد يتم تحت تأثير المخدر، ويتم استخراج البويضات في أنابيب معدة لها خصيصا.

3. جمع الحيوانات المنوية والتلقيح المجهري

عن طريق أخذ عينة من السائل المنوي للزوج لفحصها وإعداد العينة للحقن داخل البويضة وتسمى هذه العملية ب " Centrifuging" وهي اختيار وانتقاء الحيوانات الجيدة وفصلها عن الحيوانات المنوية الميتة والمشوهة.

4. حقن الحيوانات المنوية داخل البويضة

يتم الحقن بشكل دقيق تحت المجهر باستخدام إبرة رفيعة، ثم فحص البويضة للتأكد من الحقن بشكل سليم ويتم وضع البويضات المخصبة في الحضانات المخصصة لحفظ الأجنة.

5. نقل البويضة المخصبة وزرع الأجنة

وتتم في اليوم الخامس بعد سحب البويضات حيث تصل البويضات المخصبة إلى مرحلة النضج والنمو الذي يسمح بزراعتها برحم الأم وهي إجراء بسيط لا يحتاج للتخدير. وهي آخر مرحلة في الحقن إلا أنها من أهم المراحل.

تعرفي على: ما هو الحقن المجهري بالتفصيل.

أهم 8 علامات وأعراض نجاح الحقن المجهري

في النقاط التالية أكثر 8 علامات وأعراض لنجاح الحقن المجهري، وهما:

1. النزيف أو التبقع الخفيف.

غالبًا ما يكون النزيف الخفيف أو وجود بقع دم خفيفة في ملابسك الداخلية هي أول علامة على الحمل وقد يشير ذلك إلى:

انغراس الجنين (البويضة الملقحة) في بطانة جدار الرحم، وعادة تظهر هذه العلامة بعد أسبوع واحد من نقل الأجنة إلى الرحم.

2. التشنجات والتقلصات الخفيفة أسفل البطن

قد تشير آلام أسفل البطن إلى نجاح الحقن المجهري، فهي من أولى الأعراض التي تدل على الحمل، ولكن يجب توخي الحذر أيضا فقد تكون إحدى الأعراض الناتجة عن ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون الذي تتناولينه أثناء الانتظار لمدة أسبوعين.

3. انتفاخ وتورم الثدي

تتسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث للجسم نتيجة الحمل إلى حدوث التهابات في الصدر، والذي يسبب الألم عند لمس ثدياك وحدوث تهيج للحلمات أيضا. كما تعد هذه العلامة من العلامات المبكرة لاكتشاف نجاح الحقن المجهري قبل إجراء اختبار الحمل.

4. الشعور بالتعب والإرهاق

هو جزء نموذجي من الحمل من اليوم الأول حتى الولادة. وقد يشير هذا التعب والخمول إلى نجاح نقل الجنين، وفي فترة مبكرة قد تشعرين برغبة ملحة بالنعاس وذلك نتيجة ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون لديك.

5- الانتفاخ وغازات البطن

يتأثر الجهاز الهضمي بسبب زيادة هرمونات الحمل في الجسم والتي تسبب بطء في عملية الهضم، مما يشعرك بالانتفاخ أكثر من المعتاد، ويسبب الغازات المزعجة. ويعتبر هذا العرض من الأعراض المشتركة أيضا في حالات أخرى مثل نزول الدورة الشهرية وتناول أدوية الخصوبة.

6. زيادة الحاجة إلى التبول

الرغبة في الذهاب المتكرر إلى الحمام في وقت متأخر من الليل، والحاجة المتزايدة إلى التبول قد تصبح علامة على الحمل المبكر. وذلك لارتفاع هرمون " HCG"، وهرمون البروجسترون وقد يظهر هذا العرض بعد فوات موعد الدورة الشهرية.

7. نزول إفرازات مهبلية لزجة

تعد من المؤشرات على نجاح زرع الأجنة لعملية التلقيح المجهري.

8. انقطاع وتأخر الحيض عن موعده

من أهم العلامات المؤكدة لنجاح الحقن المجهري.

ويجب التنبيه إلى أن الحمل يمكن أن يحدث حتى في حالة عدم ظهور أي من الأعراض السابقة، حيث أن هذه التغييرات تحدث لبعض النساء وليس كلهن، ويبقى اختبار الحمل سواء المنزلي أو فحص الدم، هما الفيصل، ثم رؤية كيس الجنين بالسونار.

علامات فشل الحقن المجهري

كما ذكرنا بالأعلى أعراض نجاح الحقن المجهري، الآن نذكر بعض الأعراض والمؤشرات التي تدل على فشل الحقن، على الرغم من أن نجاح أو فشل الحقن المجهري يتحدد من خلال اختبار الحمل بعد أسبوعين من العلاج، إلا أن هناك عددًا من المؤشرات التي تشير إلى فشل العملية، ومن أكثر العلامات وضوحًا:

  •  نزول الدورة الشهرية في موعدها المحدد، أو حدوث نزيف قبل موعدها.
  • عدم الشعور بآلام أسفل البطن والتقلصات أو التشنجات البسيطة التي تنتج عن عملية زرع الأجنة.
  • إذا لم تشعري بآلام الصدر أو انتفاخ وتورم في الثدي، أو لم تستمر معك هذه الأعراض بعد اليوم الخامس من زرع الأجنة، قد يصبح هذا مؤشر إلى فشل عملية الحقن المجهري، حيث تؤثر هرمونات الحمل على الثدي وتؤدي إلى احتقان الحلمات وميلها إلى اللون البني الداكن، والشعور ببعض الوخز في الثديين.

يجب أن نعلم أن هذه مجرد علامات وليست دليلًا قاطعًا على نجاح أو فشل الحقن المجهري، وأنه على الرغم من صعوبة الترقب والاضطراب الذي يتعرض له الزوجين، إلا أنه يجب التحلي بالصبر وتجنب الإجهاد خلال هذه المرحلة الصعبة من الانتظار.

تعرفي على: الأكل الممنوع بعد الحقن المجهري.

متى تظهر أعراض الحمل بعد عملية الحقن المجهري؟

تظهر أعراض الحمل بعد عملية الحقن المجهري بخمسة أيام تقريبا، وتكون أول العلامات نزول بقع دم صغيرة تدل على انغراس البويضة في جدار الرحم؛ مع الشعور بمغص أسفل البطن ثم تتوالى ظهور العلامات الأخرى مثل انتفاخ وآلام في الثديين مع وزغ بسيط، واحساس بثقل الجسم مع الإرهاق والتعب الشديد.

ولكن كل هذه العلامات غير مؤكدة فقد تتشابه مع أعراض نزول الدورة الشهرية لذا، انتظار موعد الحيض وإجراء اختبار الحمل هو الدليل المؤكد.

إليك أيضًا: متى نلجأ للحقن المجهري.

هل يوجد شروط لنجاح الحقن المجهري؟

  •  تعتمد معدلات نجاح عمليات الحقن المجهري على عدد من العوامل، بما في ذلك سبب العقم، والمكان الذي ستجري فيه العملية، وما إذا كانت البويضات مجمدة أو طازجة.
  •  اختيار الطبيب المناسب، ذو الخبرة الواسعة في مجال الحقن المجهري، ولديه القدرة في انتقاء المركز الطبي والمعامل الجيدة التي يجرى بها الفحوصات اللازمة.
  • وتعتمد نسب النجاح بشكل كبير على عمر الزوجة أيضا.

نسب نجاح الحمل المجهري

بلغت نسب نجاح الحقن المجهري حوالي 70%، وقد ازدادت في الآونة الأخيرة لتصل إلى 85%.

وقد تتأثر نسب النجاح ببعض العوامل الأخرى مثل: عمر المرأة، هو عامل رئيسي في نجاح التلقيح الاصطناعي لأي زوجين.

على سبيل المثال، ووفقا لتقرير " cdc" لعام 2018 أن المرأة التي يقل عمرها عن 35 عاما لديها فرصة بنسبة 37.6% في إنجاب طفل واحد باستخدام الحقن المجهري، بينما لدى المرأة التي يتراوح عمرها بين 41 و 42 و 42 عامًا فرصة بنسبة 11% ويرتفع معدل النجاح مع المزيد من محاولات عمليات الحقن المجهري.

ما هي العوامل التي تؤثر على نجاح الحقن المجهري؟

  •  تعد بطانة الرحم المهاجرة من أكثر العوامل التي تؤدي إلى فشل الحقن، وأيضا ضعف بطانة الرحم الذي يتسبب في عدم القدرة لاستيعاب الأجنة.
  •  عمر الأم وجودة الرحم من أهم العوامل المؤثرة في نجاح العملية فكلما زاد العمر قلت جودة البويضات.
  •  وجود ورم ليفي داخل الرحم يؤثر على نجاح العملية لذلك لابد من استئصاله قبل إجراء الحقن.
  •  زرع الأجنة في وقت خطأ، حيث يعتبر انتقاء الوقت المناسب لزرع البويضة عامل هام في نجاح العملية.
  •  المشاكل المناعية المتمثلة في رفض الجسم للبويضة الملقحة بعد عملية زرع الأجنة نتيجة ارتفاع نسبة خلايا "اللايال" والتي تقوم بمهاجمة الجنين.
  •  فشل التصاق الجنين، يعود لعدة أسباب تتمثل في وجود حاجز رحمي، أو وجود لحمية في الرحم، أو انسداد في قناة فالوب.

الأسئلة الشائعة حول أعراض نجاح الحقن المجهري

ما هي أعراض نجاح الحقن المجهري؟

  • النزيف والتبقع الخفيف.
  •  تشنجات وتقلصات اسفل البطن.
  •  انتفاخ وتورم الثديين.
  •  انتفاخ البطن وكثرة الغازات.
  •  الغثيان الصباحي.
  •  انقطاع الدورة الشهرية.
  •  الشعور بالتعب والإرهاق المستمر.
  •  زيادة الحاجة إلى التبول.
  • وجود إفرازات مهبلية لزجة.

ما هي علامات فشل الحقن المجهري؟

عادة ما يسبب الزرع تغيرات في الميل إلى الشم، وزيادة حساسية الثديين، وتشنج طفيف في البطن. إذا لم يكن لها أي وجود حتى بعد أسبوعين، بعد التلقيح الاصطناعي، فقد يكون ذلك مؤشرًا على الفشل.

متى يجب إجراء اختبار الحمل؟

يجب أن تنتظري حتى موعد دورتك الشهرية. أي بعد أسبوعين من زرع الأجنة وذلك للحصول على نتيجة دقيقة.

ما الاحتياطات اللازمة لضمان نجاح الحقن المجهري؟

إن نجاح الحمل بعد نقل الأجنة ليس له علاقة تذكر بالاحتياطات التي تتخذها. ومع ذلك، هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها والتي قد تساعدك، وهي:

  •  الحصول على قسطا من الراحة.
  •  استمري في تناول الأدوية الخاصة بك التي وصفها الطبيب.
  •  اتباع نظام غذائي صحي.
  •  ابدأِ بتناول مكمل حمض الفوليك يومياً.
  •  الابتعاد عن القلق والتوتر وكثرة التفكير.
  • انتبهِ للمواد الكيميائية المسببة لاضطرابات الغدد الصماء.