جدول المحتويات

بروتوكول زراعه الأجنه المجمده

ما هي أهم الإرشادات التي يجب اتباعها بعد نقل الأجنة إلى داخل الرحم؟ و هل هناك أسباب قد تؤدى إلى عدم ثبات الأجنة؟

أثناء عملية إعادة الأجنة إلى الرحم لابد من إعادة أكثر من جنين لضمان زيادة فرصة حدوث الحمل. لذا فإن إعادة عدد من الأجنة تزيد من فرصة الحمل بتوأم مع الحقن المجهري.

من أهم الإرشادات التي يجب اتباعها:

  • الالتزام بتناول الأدوية التي يصفها الطبيب حتى موعد اختبار الحمل.
  • إذا حدث نزول لقطرات من الدماء باللون الأحمر وليس البني فهذا لا يعنى فشل العملية ولابد من عمل اختبار الحمل في الميعاد المحدد ولكن إذا استمرت هذه الأعراض لأكثر من 24 ساعة يجب استشاره الطبيب..
  • لا داعي للقلق من حالة وجود إفرازات بنية اللون (ليست حمراء) فهذا لا يعني وجود نزيف مهبلي.
  • ايضًا لا داعي للقلق في حالة وجود أعراض مثل (ألم أسفل الظهر-احساس بنزول الدورة الشهرية) ففي هذه الحالة لابد من الاسترخاء والاستمرار في أخذ العلاج.
  • ينصح بأخذ الملينات فى حالة وجود امساك دون خوف فلا يوجد ضرر من تناول الملينات وكافة أدوية علاج الامساك.
  • يتم عمل اختبار حمل رقمي للدم بعد 14 يوم من إعادة الأجنة إلى الرحم.

الإرشادات الخاصة بالحركة:

  • الالتزام بالراحة المنزلية ولكن على أن تكون الراحة متوازنة وليست راحة تامة بالفراش دون حركة بينما يجب ايضا تجنب المجهود الزائد.
  • لا يوجد أي ضرر من ركوب السيارة أو القطار أو الطائرة بعد ساعة واحدة من عملية إعادة الأجنة.
  • لا توجد طريقة نوم محددة تساعد على نجاح العملية.
  • الاستحمام بصورة طبيعية بماء فاتر.
  • الابتعاد عن الجلوس لفترات طويلة.

الممنوعات بعد إعادة الأجنة :

  • يجب الامتناع عن العلاقة الجنسية بين الزوجين حتى يُصرح الطبيب بذلك
  • الامتناع عن التدخين
  • تجنب تناول الوجبات السريعة والمواد الحافظة
  • الامتناع عن المشروبات التى تحتوى على مادة الكافيين
  • كما يجب الامتناع عن العلاقة الزوجية حتى يتم التأكد من ثبات الاجنة.
  • تجنب الغسول المهبلى.

الأسباب وراء عدم ثبات الأجنة بعد إعادتها إلى رحم الأم:

  • وقد يرجع السبب في هذا إلى الوراثة.
  • إصابة الرحم بالأورام أو وجود التهابات، أو التصاقات بالرحم.
  • أن تكون بطانة الرحم مهاجرة.
  • ضعف تدفق الدم إلى الرحم، ممّا يؤدّي إلى ضعف البطانة.
  • زيادة معدل تجلّط الدم.
  • اضطرابات جهاز المناعة التي قد تؤدّي إلى إطلاق أجسام مضادّة تهاجم الجنين.
  • زرعة الأجنة في وقت مبكّر، وقبل النضوج التام.

هناك بعض الأمور التي يجب أن تعرفها الأم قبل إجراء العملية. أن نجاح هذه العملية لا يرتبط فقط بالراحة الجسدية بل ايضًا بالراحة النفسية في المقام الأول لذا يجب الابتعاد عن أي أمورقد تسبب ضغط عصبي أو نفسي على الأم في هذه المرحلة.