جدول المحتويات

علاج تأخر الإنجاب

أدويه تنشيط (قلم الخصوبه)

تُعد تقنية الحقن المجهري هي وسيله من وسائل الإخصاب المساعد. فهي تُعد من أفضل الوسائل من حيث النتائج وذلك لعلاج حالات تأخر الإنجاب لفتره تزيد عن سنة مع ممارسه العلاقة الزوجية بشكل منتظم دون استخدام أي وسيله لمنع الحمل. بالإضافة إلى الحالات الصحية التي يكون بها انعدام أو ضعف شديد في عدد أو حركة الحيوانات المنوية في السائل المنوي للزوج. وايضاً لعلاج انسداد قناتي فالوب عند الزوجة.

تعتبر أدوية الخصوبة العلاج الرئيسي للنساء المصابات بالعقم بسبب إضطرابات التبويض وهي جزء لا يتجزأ من عملية الحقن المجهري. وتعتبر أيضًا الخط الأول لعلاج الأزواج الذين يعانون من سبب غير واضح لعم حدوث الحمل.

تُستخدم ادوية الخصوبة في التلقيح الصناعي لتحفيز عملية التبويض وتحضير رحم المرأة للحمل.

يتم تناول معظم الأدوية إما عن طريق الفم أو عن طريق الحقن. وعادة ما تكون الآثار الجانبية لأدوية الخصوبة خفيفة وقد تقتصر على تهيج الجلد في منطقة الحقن.

عادة، تبدأ عملية التلقيح الصناعي عن طريق إعطاء المريضة حبوب منع الحمل لمنع عملية التبويض المبكر أثناء العملية. ومن هنا تبدأ عملية تحفيز المبيض عن طريق استخدام الأدوية.

أدوية الخصوبة الشائعة المستخدمة أثناء التلقيح الاصطناعي:

تُستخدم أنواع عديدة من أدوية الخصوبة أثناء التلقيح الاصطناعي، ويعتمد إختيار الدواء والجرعة المناسبة على عمر المريضة ونتائج التحاليل والبروتوكول المقرر من قبل الطبيب المعالج.

من أكثر أدوية الخصوبة إستخداماً:

الجونادوتروبين

تستخدم هذه الأدوية عن طريق الحقن وتعمل على زيادة نمو البويضات، والأكياس (البصيلات) التي تنضج فيها البويضة وترفع من مستوى الإستروجين قبل عملية التبويض. حسب الأدوية المستخدمة، فإن هذه الحقن تحتوي على نوع واحد من الهرمونات أو نوعين (FSH)(LH)

عادة ما تستخدم السيدات هذه الأدوية لمدة من 7 إلى 12 يومًا. وأثناء هذه الفترة سيقوم الطبيب بمراقبة حجم الأكياس ومستويات هرمون الإستروجين لتحديد ما إذا كانت الجرعات كافية أو إذا كانت السيدة بحاجة إلى جرعات أعلى.

الآثار الجانبية لهذه الأدوية تكون طفيفة بشكل عام وقد تشمل عدم الراحة في موقع الحقن والصداع والتعب.

موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG)

يتم استخدام هذه الحقنة أثناء التلقيح الصناعي لتحفيز إطلاق البويضة الناضجة.

الآثار الجانبية لهذه الأدوية نادرة ولكنها قد تشمل الانتفاخ والتعب وتقلب المزاج وآلام في الثدي.

الهرمون المنبه للبصيلات في الرحم (FSH)

يحفز هذا الهرمون تطور ونمو البويضات في المبيض. كما أنه تستخدم في بعض الأحيان لتحفيز إنتاج الحيوانات المنوية عند الرجال. وتوفر شركة ميرك هذا الدواء في صورة أقلام معبأة مسبقاً مما يضمن سهولة التعامل والقدرة على التحسين نتائج العلاج من خلال التمكن من أخذ الجرعة ودقتها.

شبيهات ومنبهات الجونادوتروبين (GnRH)

تعمل هذه الأدوية عن طريق منع التبويض المبكر ويتم وصفها عادةً بالاشتراك معها الهرمونات الأخرى FSH و .hCG