جدول المحتويات

ما هى البروتكولات المتبعه للتنشيط

هناك ثلاث بروتكولات يتم اتباعها لتنشيط البويضات قبل عملية الحقن:

- بروتوكول نظير الجونادوتروفين (بروتوكول طويل)؛

- بروتوكول مضادات الجونادوتروفين ؛

- بروتوكول التنشيط البسيط

يتم استخدام نظائر أو مضادات الجونادوتروفين في العديد من البروتوكولات المختلفة. في ما يسمى بـ "البروتوكول الطويل" ، يبدأ إعطاء نظير الجونادوتروفين قبل أسبوعين على الأقل من عملية تنشيط البويضات ويستمر إعطاؤه حتى الوصول إلى عملية نضوج البويضات. وعلى العكس، يتم إستخدام نظير الجونادوتروفين في "البروتوكول القصير" بالتزامن مع عملية تنشيط البويضات ويستمر حتى يوم بدء نضج البويضة.

هناك خيار آخر وهو استخدام مضادات الجونادوتروفين ويتم إستخدامه لمدة اقصر ، ويبدأ بعد أيام قليلة من بدء تنشيط البويضات، ويستمر حتى إعطاء الدواء الخاص بتحفيز نضج البويضات.

قد تُعطى هذه الأدوية عن طريق الحقن العضلي أو تحت الجلد و يرتبط "البروتوكول الطويل" بارتفاع عدد البويضات بينما ترتبط بروتوكولات "مضادات الجونادوتروفين" بانخفاض كبير في متلازمة فرط تحفيز المبيض دون التأثير على النتيجة النهائية لعملية التلقيح الصناعي.

بروتوكول التنشيط البسيط، يعد هذا البروتوكول خيارًا جذابًا نظرًا لتكلفته المنخفضة ويحد هذا البروتوكول أيضًا من زيارات المتابعة المتعددة والتصوير بالموجات فوق الصوتية ومن ثم يمكن اعتبار هذا البروتوكول خيارًا أفضل في حالات المرضى الذين يعانون من ضعف احتياطي المبيض أوالذين يعانون من ضعف في الاستجابة.