جدول المحتويات

بينما تتساءل حول الفرق بين الحقن المجهري والتلقيح الصناعي وأطفال الأنابيب عليك معرفة أن جميعهم يتم فيما يٌعرف بالإخصاب في المختبر، وكل إجراء يتعلق بأسباب العقم عند الرجل أو المرأة، فـ إذا كنت معرضًا للاختيار بين أيًا منهم، فتلك المعلومات أدناه ستساعدك في رحلة العلاج، إليك كل ما تود معرفته حول المخاطر والتكلفة والحالة الصحية لطفل الحقن المجهري وأطفال الأنابيب والتلقيح الصناعي، تابع القراءة.

تعريف الحقن المجهري

الحقن المجهري هو عملية يطلق عليها الإخصاب في المختبر، وتتم عن طريق حقن حيوان منوي واحد داخل سيتوبلازم بويضة واحدة ناضجة، وتتم مراقبة البويضة بعد التخصيب لعدة أيام حتى تصبح جنينًا، ثم يقوم الطبيب بنقل الجنين إلى الرحم.
وعادة لا يلجأ الأشخاص لإجراء عملية الحقن المجهري إلا في حالات معينة، دعنا نخبرك بها.

كل شيء تريدين معرفته عن الحقن المجهري سوف تجديه هنا: الحقن المجهري بالتفصيل.

أسباب اللجوء للحقن المجهري

يلجأ العديد من الناس إلى الحقن المجهري في حالة تشخيصهم ببعض مشكلات الخصوبة الذكورية التي تعيق الإنجاب بصورة طبيعية، مثل:

  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية.
  • ضعف حركة الحيوانات المنوية.
  • عدم قدرة الحيوانات المنوية على اختراق البويضة.
  • انسداد الجهاز التناسلي مما يمنع الحيوانات المنوية من التدفق.
  • عدم احتواء السائل المنوي على حيوانات منوية.

إليك بالتفصيل: متى نلجأ للحقن المجهري.

مخاطر الحقن المجهري

يحدث الإخصاب في حوالي 50: 80 بالمائة من البويضات، ولكن هناك بعض المخاطر التي قد تحدث أثناء عملية الحقن المجهري أو بعدها، مثل:

1. تلف بعض البويضات

قد يتلف عدد قليل من البويضات بنسبة لا تتعدى الـ 5% نتيجة إدخال الإبرة الموجهة بالموجات فوق الصوتية.

2. توقف الجنين عن النمو

قد يصاب الطفل بخلل في الكروموسومات بمعدل 8 لكل 1000، وهي نسبة خطر تعادل 4 أضعاف حدوثه في الحمل التلقائي، وتزداد نسبة حدوث خلل في الكروموسومات الجنسية في حالة تقدم عمر الأم، كما يمكن التعرض لبعض المشاكل الأخرى، مثل:

  • زيادة خطر التعرض لـ الإجهاض.
  • إصابة الطفل بمشاكل في القلب.
  • إصابة الطفل بصعوبة الاستيعاب أو التعلم.
  • سلوكيات مختلفة عن أقرانه من نفس العمر.
  • إصابة الطفل بالعقم بعد البلوغ.

3. عدم إخصاب البويضة

بعض الحالات بعد حقن البويضة بالحيوان المنوي لا يتم الإخصاب ولا تصبح جنينًا.

4. ولادة توأم

تزداد نسبة ولادة توأم في حالات الحقن المجهري نتيجة لنقل أكثر من جنين إلى رحم الأم.

5. الولادة المبكرة وانخفاض وزن الطفل

أشارت الدراسات والأبحاث أن الحقن المجهري يزيد من فرص الولادة المبكرة أو انخفاض وزن الطفل بنسبة أكبر قليلًا من الحمل الطبيعي.

6. الإصابة ببعض أنواع السرطان

أشارت بعض الدراسات إلى أن الأدوية المستخدمة لتحفيز البويضات تسبب تطور بعض أورام المبيض، إلا أن الدراسات الحديث نفت هذه النتائج، ولم تتم ملاحظة زيادة نسبة الأورام السرطانية بعد الحقن المجهري.

ودعمت الأبحاث أنه عند حدوث الإخصاب بعد الحقن المجهري تزيد فرصة ولادة طفل أو أكثر بشكل طبيعي دون مشكلات كما هو الحال في الحمل التلقائي.

ولكن هل أطفال الحقن المجهري أصحاء مثل أطفال الحمل الطبيعي؟ تابع الآتي:

الحالة الصحية لطفل الحقن المجهري

يؤثر الحقن المجهري على نمو الطفل أو إصابته بعيب خلقي بمعدل أعلى قليلًا من الحمل الطبيعي الذي تبلغ نسبته من 1.5 إلى 3 بالمائة، ويرتبط خطر الإصابة بمشاكل في النمو بأسباب العقم وليس بوسيلة علاجه المستخدمة وطرق التغلب عليه، إلا أن هناك بعض حالات تأخر النمو ارتبطت بالحقن المجهري، مثل:

  • متلازمة بيكويث ويدمان.
  • متلازمة انجلمان.
  • تشوهات الكروموسومات الجنسية.
  • متلازمة المبال التحتي.

ولكنها تحدث بنسبة أقل من 1 بالمائة، وأشارت الأبحاث إلى أن الأطفال الذين تم إنجابهم عن طريق الحقن المجهري قد يعانون من مشكلة العقم لأسباب وراثية.

تعرفي على: أعراض نجاح الحقن المجهري.

ما هو التلقيح الصناعي؟

التلقيح الصناعي ويطلق عليه التلقيح داخل الرحم، ويتم عن طريق إدخال الحيوانات المنوية في الرحم، عبر عنق الرحم أو قناة فالوب، والهدف منه هو تقصير رحلة الحيوانات المنوية نحو البويضة بدون عوائق، مما يزيد من فرص الإخصاب.

ويلجأ الطبيب لعملية التلقيح الصناعي في حالات طبية معينة، تعرف عليها مما يلي:

أسباب اللجوء للتلقيح الصناعي

التلقيح الصناعي هو الخيار الأمثل لبعض الحالات التي تعاني من العقم عند الذكور أو وجود مشاكل في الرحم لدى المرأة، وتشمل أسباب اللجوء للتلقيح الصناعي، الآتي:

1. ضعف الحيوانات المنوية وانخفاض حركتها

الحركة الضعيفة للحيوانات المنوية تعيق قدرتها على السباحة عبر عنق الرحم أو قناة فالوب، مما يجعلها لا تصل إلى البويضات وعدم التخصيب.

2. انخفاض عدد الحيوانات المنوية

الانخفاض الشديد في عدد الحيوانات المنوية يجعل من الصعب أن يتم اختراق الرحم وحدوث الحمل.

3. التهاب بطانة الرحم

التهاب بطانة الرحم هي أحد أسباب العقم عن المرأة وتمنع الحيوان المنوي من تخصيب البويضة.

4. مخاط عنق الرحم غير المستقبلي

هو مخاط يحيط عنق الرحم مما يسبب عدم استقبال الرحم للحيوانات المنوية أو دخول قناة فالوب.

أيضًا يلجأ الطبيب إلى التلقيح الصناعي إذا كان سبب عقم الزوجين مجهولًا.

إذًا، ما هي مخاطر التلقيح الصناعي؟

كافة الإجراءات الطبية تتضمن بعض الأعراض الجانبية، وكذلك هناك مخاطر التلقيح الصناعي والتي لا تحدث في جميع الحالات، وتشمل ما يلي:

  • بعض النساء قد تعاني من تشنجات أو نزيف خفيف بعد إجراء التلقيح الصناعي.
  • التهابات في الحوض أو الإصابة بالعدوى، في حالة عدم التعقيم السليم أثناء العملية.
  • زيادة فرص الحمل بتوأم نتيجة تناول النساء لأدوية الخصوبة قبل التلقيح.
  • عدم حدوث الإخصاب بعد إجراء التلقيح الصناعي.

الحالة الصحية لطفل التلقيح الصناعي

أشارت بعض الدراسات إلى هناك مخاطر على الحالة الصحية لطفل التلقيح الصناعي بنسبة أعلى من الطفل المولود بالطريقة التلقائية، حيث يكون أكثر عرضة للإصابة بإعاقة ذهنية بمعدل 20 من كل 1000 طفل بينما تبلغ معدلات الإعاقة الذهنية للأطفال الناتجين عن الحمل التلقائي 17 من كل 1000 طفل.

الفرق بين الحقن المجهري والتلقيح الصناعي

الفرق بين الحقن المجهري والتلقيح الصناعي هو آلية عمل كل الطريقتين، فـ كما أوضحنا أعلاه، أن الحقن المجهري يتم بواسطة حقن الحيوان المنوي داخل البويضة لاخصابها في المختبر لعدة أيام، ثم إعادتها إلى الرحم بعد أن تصبح جنينًا.

بينما التلقيح الصناعي يتم من خلال إدخال الحيوانات المنوية بواسطة أنبوب عبر عنق الرحم أو قناة فالوب وترك عملية التخصيب تحدث تلقائيًا.

كيف تكون عملية أطفال الأنابيب؟

عملية أطفال الأنابيب هي أحد أنواع التلقيح الصناعي، وتتم من خلال استخراج البويضات الناضجة من جسد المرأة وأخذ عينة من الحيوانات المنوية من الرجل وفصلها واختيار الأفضل، ووضع الحيوانات المنوية مع البويضات في طبق بالمختبر حتى يتم الإخصاب.

وفور دخول الحيوان المنوي إلى البويضة يتم فصل البويضات المخصبة ومراقبتها حتى تصبح جنينًا، ثم يتم إرجاع الأجنة إلى رحم المرأة.

أسباب اللجوء لعملية أطفال الأنابيب

  • الأورام الليفية في الرحم.
  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية أو وجود تشوهات.
  • التهاب بطانة الرحم.
  • مشكلات في التبويض.
  • وجود أجسام مضادة لدى المرأة تضر الحيوانات المنوية.
  • مخاط عنق الرحم يعيق رحلة الحيوانات المنوية.
  • مشكلات في وظيفة المبيض.
  • أسباب العقم غير الواضحة.
  • انسداد قناة فالوب.

تعرفي معنا على أعراض نجاح أطفال الأنابيب

لا توجد علامات على نجاح عملية أطفال الأنابيب أدق من اختبار الحمل الذي يتم إجراؤه في المختبر بعد أسبوعين من إتمام العملية، ولكن تسعى النساء عادة للاطمئنان قبل موعد الفحص من خلال مراقبة أعراض الحمل، مثل:

  • آلام الثدي.
  • تشنجات الرحم.
  • الشعور بالتعب.
  • توقف الدورة الشهرية.
  • انتفاخ المعدة.
  • كثرة التبول.

نسبة الحمل بتوأم في أطفال الأنابيب

نسبة الحمل بتوأم في أطفال الأنابيب أعلى قليلًا عن الحمل التلقائي، في حالة نقل أكثر من جنين إلى رحم الأم، لهذا نجد أن ولادة ثلاثة وأربعة أجنة قد ازدادت مؤخرًا نظرًا لانتشار تقنية الحقن الاصطناعي، ولكن عادة يولد الطفل بوزن منخفض.

هل عملية أطفال الأنابيب مؤلمة؟

عملية أطفال الأنابيب ليست مؤلمة نسبيًا، نظرًا لاختلاف معدل الاستجابة للألم من شخص لآخر، ولكن عادة ما تصف النساء شعورهم بعدم الراحة وليس الأوجاع، وإليك بعض الآلام التي قد تواجه المرأة أثناء عملية أطفال الأنابيب:

تشنجات تشبه التي تحدث أثناء الدورة الشهرية، نتيجة أدوية الخصوبة التي تتناولها المرأة، والحقن أسفل البطن.

مرحلة نقل الأجنة داخل الرحم، يصاحبها بعض الألم الذي يشبه المنظار الذي يستخدم لاختبار عنق الرحم.

الحالة الصحية لطفل الأنابيب

تميل بعض الدراسات إلى أن الحالة الصحية لطفل الأنابيب أكثر عرضة للإصابة بعيوب خلقية، مثل الشفة الأرنبية وغيرها، بينما تشير دراسات أخرى إلى أن أطفال الأنابيب يصابون بأورام قد تصاحبهم طول حياتهم.

أيضًا قد يصاب طفل الأنابيب بمرض السكري ونقصان الوزن، وفقًا لبعض الدراسات.

الفرق بين الحقن المجهري والتلقيح الصناعي وأطفال الأنابيب

الفرق بين الحقن المجهري والتلقيح الصناعي وأطفال الأنابيب يمكن إيضاحه من خلال التفاصيل التالية:

1. الحقن المجهري

الحقن المجهري هو الإخصاب عن طريق حيوان منوي واحد وحقنه مباشرة في سيتوبلازم البويضة، ويتم استخدامه في حالات العقم الذكوري، أو انخفاض عدد الحيوانات المنوية، أو انسداد الجهاز التناسلي عند الرجل، أو وجود تشوهات في الحيوانات المنوية.

ويتم استخدام هذه التقنية في حالات تقدم العمر بالنسبة للمرأة، أو التهاب بطانة الرحم، أو انسداد أنبوب فالوب، أو العقم غير المبرر.

3. التلقيح الصناعي

بينما التلقيح الصناعي يتم من خلال إدخال الحيوانات المنوية بواسطة أنبوب عبر عنق الرحم أو قناة فالوب وترك عملية التخصيب تحدث تلقائيًا.

2. أطفال الأنابيب

تتضمن تقنية أطفال الأنابيب تخصيب البويضة عن طريق وضع 50000 حيوان منوي بجانب البويضة في طبق بالمختبر، ويتم الإخصاب عند دخول أحد الحيوانات المنوية إلى سيتوبلازم البويضة.

إليك مجموعة من الأسئلة التي تتعلق بالموضوع

بعد قراءة المعلومات أعلاه حول الفرق بين  الحقن المجهري والتلقيح الصناعي وأطفال الأنابيب قد تدور في ذهنك بعض الأسئلة، مثل:

1. هل أطفال الحقن المجهري طبيعيين؟

نعم، أطفال الحقن المجهري طبيعيين في حالة إجراء العملية بشكل سليم، ونسبة التشوهات أو الإصابة بالأمراض متقاربة جدًا من أطفال الحمل الطبيعي.

2. أيهما أفضل أطفال الأنابيب والحقن المجهري؟

يتوقف ذلك على تشخيص الطبيب، حيث يتم تحديد طرق العلاج المناسبة وفقًا لبعض العوامل التي تختلف من حالة لأخرى، مثل المشاكل الصحية وأسباب العقم.

3. ما هو الفرق بين تقنية الحقن المجهري وأطفال الأنابيب؟

يهدف استخدام كلًا من تقنية الحقن المجهري وأطفال الأنابيب إلى علاج مشكلة تأخر الإنجاب. غير أن كل تقنية تختلف عن الأخرى من حيث دواعي الاستخدام، والخطوات المُتبعة وأيضاً نسب النجاح المتوقعة من كلًا منهما.

تُعد تقنية أطفال الأنابيب هي إحدى وسائل الإخصاب المساعد والتي يتم فيها ترك الحيوانات المنوية بعد معالجتها خارج الجسم لإخصاب البويضة بدون أي تدخل.

أما في المقابل، فتقنية الحقن المجهري تتم تحت المجهر عن طريق حقن البويضة بحيوان منوي واحد لضمان اختراقه لجدار البويضة والتأكد من تكوين الجنين، ولذلك فنسب النجاح تكون أعلي بكثير من التقنيات الأخرى وخصوصًا لدى حالات الضعف الشديد في الحيوانات المنوية.

تمر عمليه التحضير للحقن المجهري بمراحل عدة، حيث تبدأ بتنشيط المبيضين والذي يتم من خلال اختيار البروتوكول العلاجي الأمثل للحصول علي عدد مناسب من البويضات يتراوح بين 14 الي 15 بويضة. في هذه المرحلة تختلف مدى استجابة المبيض لأدويه التنشيط من سيده لأخري فيتراوح معدل الاستجابة بين (معتدلة أو ضعيفة أو عالية).

يتم خلال هذه الفترة متابعه التبويض بالأشعة التلفزيونية حتى وصول البويضة للحجم المثالي ثم يقوم الطبيب المعالج بوصف ما يُسمي ( بالحقن التفجيرية) للبويضات وقبل خروج البويضة من المبيض يقوم بما يسمي بعمليه (سحب البويضات) خارج الجسم وحقنها بالحيوان المنوي بعد تكبيره بتقنيه ال IMSI او التكبير الفائق مما يسهل اختيار أفضل وأنسب حيوان منوي.

يتم تركها في الحضانة الذكية حتى يتسنى اختيار أفضل الأجنة لإعادته للرحم مرة أخرى سواء في اليوم الثالث او اليوم الخامس للحصول علي حمل في نفس الدورة.

فضلًا عن إمكانية تجميد الأجنة المُتبقية والاحتفاظ بها في أي وقت في المستقبل.

يمكن أن يكون الحقن المجهري خيارًا للنساء اللواتي لم يستطعن ​​الحمل بشكل طبيعي، في حالات مثل:

  • إذا تم تشخيص أحد الشريكين بالعقم بدون وجود سبب محدد أو واضح.
  • إذا لم تنجح الوسائل الأخرى، مثل استخدام عقاقير الخصوبة أو تقنية التلقيح داخل الرحم.
  • إذا كانت الزوجة تعاني من انسداد قنوات فالوب.