جدول المحتويات

توجد علامات تدل على ضعف الخصوبة عند المرأة يجب عدم اهمالها

يجب معرفة ان حدوث الحمل يتم عن طريق مجموعه من الخطوات والتي تتمثل في خروج بويضه جيده ثم يتبعها عملية تخصيب هذه البويضة بحيوان منوي وهجرة هذه البويضة المخصبه داخل قناة فالوب لتصل الي تجويف الرحم ثم انغماز هذه البويضة المخصبه داخل بطانه الرحم لتصبح جنين ثم ينمو هذا الجنين في مراحل الحمل المختلفة. لذلك اي خلل في هذه العملية يؤدي الي تاخر الانجاب ويمكن تلخيص الاسباب في الاتي مع احتمالية وجود اكثر من سبب:

  • اسباب متعلقة بالتبويض
  • اسباب متعلقة بقناتي فالوب
  • اسباب متعلقة بالرحم
  • اسباب متعلقة بعنق الرحم
  • اسباب متعلقة بالزوج
  • الاندوميتريوزيس
  • غير معلوم السبب

اولا: اسباب متعلقة بالتبويض:

عملية خروج البويضة داخل الجسم عملية تخضع لمجموعه من الهرمونات داخل الجسم اهمها هرمونات الغدة الدرقية واي خلل في هذه الهرمونات قد يؤدي الي عدم خروج البويضة من المبيض مع العلم ان هناك بعض العلامات التي تساعد الانثي معرفة انتظام عملية التبويض مثل:

  • انتظام الدورة الشهرية مع هامش اختلاف يومين الي خمسة أيام علي اقصي تقدير بالزياده او النقصان.
  • قد تشعر السيده ببعض الاعراض مثل نزول نقاط دم من المهبل في منتصف الشهر او الام في أحد الجانبين.
  • ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم في النصف الاخير من الشهر قد يص الي نصف درجه مؤيه.

اما اسباب عدم حدوث التبويض يمكن توضيحها في الاتي:

  • تكيس المبايض
  • ارتفاع في نسبة هرمون البرولاكتين
  • نقص هرمونات الغده النخامية
  • قصور في وظيفة الجسم الاصفر
  • فشل مبكر للمبايض
  • تعرض المبيض للعلاج الاشعاعي او الكيماوي
  • مرض تيرنر
  • مرض مقاومة المبيض للهرمونات
  • اسباب غير معروفة

أولا تكيس المبايض:

من اشهر الاسباب واكثرها انتشارا. اول من اكتشف هذه الظاهرة هما الطبيبان شتاين و ليفينثال سنه 1935.

قد يعاني مريض تكيس المبايض من هذه الاعراض او بعضها وتشمل تغيرات بمواعيد الدورة الشهرية قد تصل في بعض الاحيان بعدم نزول الدورة الا باستخدام الادوية مع زياده في الوزن وظهور شعر في بعض المناطق الغريبة مثل الوجه و الذقن والصدر. بالاضافة الي السمنه مع شكل مميز للمبيض باستخدام الاشعه الفوق صوتية (السونار) يتمثل في زياده حجم المبيض مع وجود الكثير من الحويصلات علي اطراف المبيضين يصاحبه خلل في مستوي بعض الهرمونات مثل زياده في معدل الانسولين وهرمونات الذكورة(testosterone and Androstenidaion) خلل في هرمون البرولاكتين زياده في هرمون L.H ونقص في هرمون F.S.H . وليس شرط وجود كل الاعراض معا.

ثانيا ارتفاع نسبة هرمون البرولاكتين:

هرمون البرولاكتين هو هرمون يفرز من الغده النخامية اثناء الحمل او الرضاعه وظيفته مساعده الثدي علي افراز اللبن اثناء الرضاعه اما زياده افرازه في وقت غير الحمل والرضاعه قد يسبب مجموعه من الاعراض يمكن تلخيصها في الاتي:

  • يوثر بصورة مباشرة علي الهرمونات المسئولة علي نمو البويضات وقد يسبب خلل في عملية التبويض.
  • خروج بعض الافرازات من الثدي.
  • خلل في مواعيد الدورة الشهرية يصل الي حد انقطاعها.

اما اسبابه يمكن تلخيصعا في الاتي:

  • اضطراب في وظائف الغده النخامية
  • بعض الادوية مثل ادوية معالجة ارتفاع ضغط الدم وادوية الاكتئاب
  • تكيس المبايض
  • ورم حميد في الغده النخامية او ورم بجوار الغده النخامية
  • كسل الغده الدرقية

في بعض الاحيان لا يوجد اسباب يمكن تشخيصها.

ثالثا:نقص في هرمونات الغده النخامية

الغده النخامية هي غده في قاع المخ مسئولة عن افراز الهرمونات اللازم لنمو البويضة وهي هرمون F.S.H   وهرمون L.H وبالتالي لا تخرج البويضة ولا تنزل للمريض اي دورة شهرية ومن اسباب نقص هرمونات الغده الدرقية الاتي:

  • عدم افراز الهيبوثلامس ( وهو جزء في المخ ) لهرمون المنبه لهرمونات الغده النخامية ( GnRH) . وبالتالي لا تأتي للمريض اي دورة شهرية
  • ازدياد هرمون البرولاكتين.
  • حدوث نزيف حاد بعد الولاده يؤثر علي كمية الدم الخاص بالغدهر النخامية يؤدي الي خلل دائم في وظائفها
  • استئصال الغده النخامية
  • انخفاض شديد لوزن الجسم

مع العلم في حالة كان القصور في مستوي هرمونات الغده النخامية يمكن علاجها بستخدام الادوية المنشطه .

رابعا :قصور وظيفة الجسم الاصفر:

الجسم الاصفر يتكون داخل المبيض بعد خروج البويضة وهو الجسم الذي تتركه البويضة داخل المبيضة وظيفته هو افراز هرمون البروجيستون في النصف الاخير من الدورة وفي حالة حدوث حمل يعمل علي المحافظه علي الحمل او ما يطلق عليه تثبيت الحمل وفي حالة نقصة يتم تعويضة بواسطه الطبيب المعالج.

خامسا: فشل مبكر للمبايض:

من المعروف ان كلما تقدم سن الام انخفض مخزون المبيض وقلت جوده البويضات الموجوده والسن الطبيعي لاختفاء البويضات هو ما بين سن الاربعون و الخمسون اما لو حدث قبل ذلك فهو فشل مبكر للمبايض . وقد يحدث لام تزوجت صغيرة وانجبت ثم حدث فشل مبكر للمبايض وفي هذه الحالة فان بناتها عرضة لحدوث ذلك ولذلك يجب ان تسعي لشتخيصة مبكرا لتفادي اضراره . ويمكن تشخيصة بمعرفة مستو هرمون A.M. H (anti-mullirian hormon) او ارتفاع في مستوي هرمون F.S.H

سادسا: تعرض المبيض للاشعاع او العلاج الكيماوي

يؤدي علاج بعض الاورام بالاشعاع او العلاج الكيماوي الي تلف شديد في مخزون المبيض وينصح بعض المرضي المقدمين الي هذه الخطوة بعمل حقن مجهري وتجميد الاجنه حتي فترة الشفاء التام وبعدها يقوموا بعملية الارجاع.

سابعا مرض تيرنر:

وهو خلل في كروموسمات المريض يؤدي الي انعدام البويضات

ثامنا: مقاومه المبيض للهرمونات:

وفي هذه الحالة نجد بويضات كثيرة ولكن المبيض غير قادر علي استقبال الهرمونات الخارجة من الغده النخامية او الناتجة عن الادوية المنشط ولا تستجيب البويضات للنمو وقد يحدث استرداد المريض لنسبة من قدرته علي استقبال هذه الهرمونات في بعض الحالات لذلك ينصح بالمتابعه الدورية لانه حتي الان لا توجد وسيلة معينه لمعرفة متي يسترد قدرته علي استقبال هرمونات الغده النخامية.