أسباب الفشل المتكرر للحقن المجهري وكيفية تجنبه – هتبقي ماما

أسباب الفشل المتكرر للحقن المجهري

يلجأ الكثير من الأزواج لعمليات الحقن المجهري باعتبارها أحدث وأفضل الوسائل لعلاج العقم وتأخر الإنجاب في الكثير من الحالات، إلا أن فشل تلك العمليات يسبب الكثير من التوتر واليأس للزوجين سواء عند معرفة الأسباب المؤدية لذلك أم لا.

في هذا المقال نوضح لكم بعض أسباب الفشل المتكرر للحقن المجهري، وبعض النصائح التي تساعد على تجنب هذا الفشل، والاستفادة من العملية بأفضل طريقة ممكنة.

عملية الحقن المجهري

عملية الحقن المجهري هي أحد الوسائل المستخدمة لعلاج العقم وتأخر الإنجاب، وذلك عن طريق تخطي العملية الطبيعية للتبويض والتخصيب، وتنفيذ ذلك خارج الرحم.

يتم ذلك عن طريق عدة مراحل، أولها تحفيز المبيض عن طريق الأدوية، ثم سحب البويضات الناضجة لتلقيحها صناعيًا خارج الرحم، ثم زرع الأجنة مرة أخرى داخل الرحم.

دواعي إجراء عملية الحقن المجهري

يتم اللجوء لعمليات الحقن المجهري بسبب وجود بعض المشاكل في طريقة الحمل الطبيعية، وذلك بعد محاولة الزوجين لمدة لا تقل عن عامين.

ويفضل أن تلجأ الزوجة لتلك العملية في عمر 35 سنة، حيث أن نسب نجاح العملية تقل تدريجيًا مع تقدم العمر، والذي يلعب دورًا هامًا في تجنب أسباب الفشل المتكرر للحقن المجهري، من بعض الحالات المناسبة لعمليات الحقن المجهري:

  • وجود التصاق أو انسداد أو استئصال لقناتي فالوب.
  • وجود مشاكل بتجويف الرحم (مثل: الأورام الليفية، بطانة الرحم المجاهرة، اللحميات).
  • قلة أو انعدام الحيوانات المنوية في السائل المنوي.
  • وجود مشاكل في القذف يمنع خروج الحيوانات المنوية بشكل طبيعي.
  • العقم غير معروف الأسباب.

فحوصات قبل الحقن المجهري

من أهم أسباب الفشل المتكرر للحقن المجهري هو وجود مشاكل لدى الزوج أو الزوجة تعيق نجاح مراحل العملية المختلفة، لذا من أهم ما يجب فعله هو القيام ببعض الفحوصات قبل الخضوع للعملية.

1. بالنسبة للمرأة

يفضل أن تقوم الزوجة بمنظار رحمي قبل عملية الحقن المجهري، وذلك للتأكد من خلو تجويف الرحم من أي مشاكل تعيق زرع أو نمو الأجنة.

2. بالنسبة للرجل

يجب أن يقوم الزوج بعمل فحص دقيق للحيوانات المنوية، وذلك للتأكد من عدم وجود أي خلل جيني أو وراثي أو أي ضعف وتشوه في الحيوانات المنوية، مما يمنع قدرتها على تخصيب البويضة أو نمو الأجنة بشكل سليم.

إليك أسباب الفشل المتكرر للحقن المجهري

هناك بعض الأسباب التي قد تؤدي لتكرار فشل عملية الحقن المجهري، من تلك الأسباب مثلًا:

  • إلغاء المحاولة لوجود فرط تنشيط للمبيضين مما قد يعرض حياة المريضة للخطر.
  • تكسير المادة الوراثية بالحيوان المنوي، وذلك بسبب وجود تشوهات كثيرة بالحيوانات المنوية مما يؤثر على جودة الأجنة المزروعة.
  • قلة جودة البويضات والأجنة.
  • عدم وجود نواة بالبويضة مما يؤثر على عملية حقنها بالحيوان المنوي.
  • عدم انقسام الأجنة في الرحم، وذلك بسبب وجود عيوب كروموسومية في الأجنة.
  • ضعف سمك الغشاء المبطن للرحم، مما قد يؤدي إلى عدم انغماس الجنين بطريقة مثالية.
  • وجود عيوب بتجويف الرحم مما قد يؤدي إلى عدم انقسام الأجنة، مثل الحاجز الرحمي أو وجود لحمية بتجويف الرحم أو وجود ورم ليفي داخل تجويف الرحم أو وجود بطانة رحم مهاجرة في عضلات الرحم.
  • وجود تمدد بإحدى قناتي فالوب (أي إرتشاح في إحدى قناتي فالوب) مما يؤدي إلى فشل عملية الحقن المجهري، لذلك يلزم علينا فصل هذه القناة عن الرحم بمنظار بطن جراحي قبل إجراء محاولة الحقن المجهري.

علامات تدل على فشل الحقن المجهري

العلامة الوحيدة لفشل الحقن لمجهري هي عدم حدوث حمل بعد العملية، ويمكن الاستدلال بذلك إما عن طريق عمل اختبار حمل في الدم خلال 10 إلى 14 يوم من إجراء العملية، أو عند نزول الدورة الشهرية في ميعادها بعد الخضوع العملية.

قد يهمك: تأخر الدورة الثانية بعد فشل الحقن المجهري.

متى يمكن تكرار عملية الحقن المجهري

يمكن تكرار عملية الحقن المجهري حتى مع تكرار فشل العملية، ولكن يجب الانتظار مدة شهر إلى شهرين على الأقل بين كل محاولة والأخرى.

مخاطر عملية الحقن المجهري

بالرغم من إمكانية الخضوع لعملية الحقن المجهري عدة مرات، إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية والمخاطر للحقن المجهري التي يجب وضعها في الحسبان، منها على سبيل المثال:

  • حدوث متلازمة فرط تنشيط المبيضين، بسبب استجابة الزوجة لأدوية التنشيط بصورة غير زائدة عن المطلوب.
  • حدوث خطأ في عملية زراعة الأجنة، مما يؤدي لحدوث حمل خارج الرحم وتعرض الأم لعملية غير مرغوب فيها للتخلص من هذا الحمل.
  • حدوث الحمل المتعدد، مما قد يعرض حياة الأم والأجنة للخطر.
  • زيادة فرصة حدوث الإجهاض، أو الولادة المبكرة.
  • زيادة فرصة تشوه الأجنة بعد زراعتها.

كيفية تجنب فشل الحقن المجهري

هناك بعض النصائح التي يجب على الزوجين اتباعها لتجنب أسباب الفشل المتكرر للحقن المجهري، وذلك للاستعداد للعملية والاستفادة منها بأفضل صورة، إليك 5 عوامل يمكن أن تساعد على تجنب فشل الحقن المجهري:

  1. الخضوع للفحوصات اللازمة من قبل الزوج والزوجة قبل العملية من أهم العوامل التي قد تساعد على تجنب فشل العملية، حيث تمكن الزوجين من معرفة أي مشاكل قد تعيق مراحل الحقن، وحلها في الوقت المناسب.
  2. الالتزام بنصائح الطبيب خاصة فيما يتعلق بالأدوية ودقة المواعيد بين كل مرحلة والتي تليها من مراحل الحقن المجهري.
  3. بعد مرحلة تلقيح البويضات، يفضل الالتزام بالمدة المناسبة لنمو وانقسام الأجنة بشكل مناسب خارج الرحم قبل إعادة زراعتها مرة أخرى، وتتراوح تلك المدة من 3 إلى 5 أيام.
  4. يفضل تجنب أي عادات مضرة خاصة التدخين والكحول، خاصة خلال فترة الحقن المجهري، حيث يقلل ذلك من فرض التصاق الجنين ببطانة الرحم بعد زراعة الأجنة.
  5. يجب على الزوجين اختيار الطبيب والمكان المناسب لإجراء عملية الحقن المجهري، حيث يعتبر ذلك من العوامل المؤثرة على نتيجة الحقن المجهري.

قد يهمك: ماذا أفعل بعد فشل الحقن المجهري.

نصائح بعد إجراء الحقن المجهري

بعد إجراء عملية الحقن المجهري، هناك أيضًا بعض النصائح التي يفضل على الزوجين اتباعها لتجنب الآثار الجانبية المتعلقة بالحقن المجهري.

  • أولًا، يجب الاستعداد للنتيجة أيًا كانت، حيث أن نسب نجاح في أفضل الأحوال لا تتعدى 35%، وقد تبدو تلك النسبة قليلة، إلا أن نسب الحمل الطبيعي حوالي 20%.

كما أن تكرار فشل الحقن المجهري لا يعني نهاية العالم، حيث يمكن تكرار العملية والتعامل مع الأسباب التي تؤدي لهذا الفشل.

  • ثانيًا، يفضل بعد عملية سحب البويضات، تجميد الأجنة الزائدة عن الحد إن وجدت، وذلك لتكرار المرحلة الأخيرة فقط من العملية في حال رغب الزوجان بتكرارها، سواء للحصول على طفل آخر، أو في حال فشل العملية.
  • ثالثًا، من الهام جدًا الحصول على الدعم النفسي اللازم في حال فشل العملية، حيث أن مراحل الحقن المجهري تعد من أكثر العمليات المرهقة ماديًا ومعنويًا، كما يجب الانتظار فترة مناسبة عند الرغبة في تكرار العملية.
  • رابعًا، في حال حدوث حمل ونجاح عملية الحقن المجهري، يمكن أن تمارس المرأة حياتها اليومية بشكل طبيعي، حيث أن التزام السرير وتجنب أي مجهود طبيعي خلال فترة الحمل ليس له أي دور في تثبيت الحمل.

يمكن فقط تجنب الرياضة العنيفة في خلال أول أسبوع من الحمل، والعودة لممارسة الرياضة بشكل طبيعي بعد ذلك.

في بعض الأحوال لا تنجح عملية الحقن المجهري دون سبب يذكر ودون وجود أي مشاكل تعيق نجاحها سواء لدى الزوج أو الزوجة، وتلك الحالات غير شائعة.

أما عند إمكانية تحديد أسباب الفشل المتكرر للحقن المجهري، فإن ذلك يمكن أن يساعد الطبيب على علاج تلك الأسباب وزيادة فرصة نجاح العملية في أحسن الحالات.

اسئلة شائعة

هل يمكن إعادة عملية الحقن المجهري بعد فشلها؟

نعم، يمكن تكرار عملية الحقن المجهري عند فشلها، ولكن بعد استشارة الطبيب والالتزام بما يراه مناسبًا.

متى يمكن إعادة عملية الحقن المجهري بعد أول مرة؟

يجب الانتظار مدة لا تقل عن شهر إلى شهرين بين كل محاولة والأخرى.

هل يمكن علاج الفشل المتكرر للحقن المجهري؟

إذا تم تحديد الأسباب المؤدية للفشل المتكرر، يمكن علاجها في معظم الأحوال.

اسأل المختصين

يمكنك سؤال المتخصين الان، هتبقى ماما موقع متخصص للمساعده والنقاش فى الموضوعات الخاصة بالإنجاب والحصول على طفل